القائمة الرئيسية

الصفحات

الغلاف الخارجي أو الغلاف الأرضى المغناطیسي

الغلاف الخارجي أو الغلاف الأرضى المغناطیسي

الغلاف الخارجي أو الغلاف الأرضى المغناطیسي

یوجد حول الأرض مجال مغناطیسي، لایمكن للدقائق المشحونة الآتیة من الشمس أن تخترقه، بل تدور حوله إلى أن تذهب بعیدا عن الأرض، هذه الطبقة تسمى الماجنتوسفیر أو أحیانا یسمى بحزام «فان ألن». حیث إنه بعد دراسة المعلومات التي حصلت علیها الأقمار الصناعیة اكسبلورارا و٢و٣و، توصل العالم جیمس فان ألن سنة ١٩۵٨ ،إلى أن الأیونوسفیر عبارة عن حزامین مغناطیسیین یبدأ الأول عند ارتفاع ٧٧٠ إلى 1000كم وینتهي أعلاه عند ١٣٫٠٠٠كم، كما یبدأ الحزام الثاني عند ،ارتفاع ١٣٫٠٠٠ إلى ٠٠٠ رہاكم. 

وفیما بعد تبین له وبع د دراسات مستفیضة أن الحزامین عبارة عن ح زام واحد ی عرف ، الیوم بالغلاف أو حزام فان ألن. وهذه الطبقة یمكن أن تبدأMagnetosphere المغ ناطیسي الأرضى عند ارتفاعات أعلى من 400 كم، حیث یصبح الغلاف الجوي خفیفا، والتصادم بین مكوناته قلیلة بل نادرة، وتتمیز هذه الطبقة بقلة كثافتها بحیث تستطیع الجزیئات المتحركة في هذا الارتفاع أن تتحرك إلى مسافة لا نهایة دون أن تصطدم ببعضها، وبالتالي تكون إمكانیة هروبها من الجاذبیة الأرضیة.

یعمل الغلاف المغناطیسي على حمایة الأرض


الشكل شکل ١٣ الغلاف المغناطیسي الأرضي، وشكل أحزمة فان الن Mag -یوضح شكل الغلاف المغناطیسي الأرضى وأحزمة فان الن ١٣ والحالة الطبیعیة التي یت واجد علیها في حالة عدم وجود تأثیرات خارجیة netosphere علیه. من خارج طبقة الماجنتوسفیر، قامت أیضا وكالة الفضاء الأمریكیة بإرسال عدة مركبات فضائیة تحمل اسم بایونیر إلى الفضاء الخارجي لدراسة الریاح الشمسیة وتسجیل سرعتها وكثافتها ودرجة حرارتها وتحلیل مكوناتها قبل أن تؤثر علیها هذه الطبقة. 

یعمل الغلاف المغناطیسي على حمایة الأرض من الجسیمات الشمسیة المشحونة المنطلقة من الشمس بصفة مستمرة والتي تضغط .علیه من الجهة المقابلة للشمس وتحول مساراتها بعیدا عن الأرض الغلاف المغناطیسي یتفاعل مع بعض الجسیمات المشحونة القادمة من الشمس ویدفعها عبر خطوط القوى المغناطیسیة باتجاه القطبین مكونا التشكیلات الضوئیة الجمیلة والتي یكثر حدوثها في فترات النشاط الشمسي. 

Aurora المعروفة باسم الشفق القطبي حیث یتأثر الغلاف المغناطیسي كثیرا بالشمس حیث تعمل الریاح الشمسیة القادمة من الشمس، والتي تتكون في غالبیتها من بروتونات وجسیمات مشحونة على الضغط على الجانب من الغلاف المغناطیسي المواجه للشمس والعمل على اندفاع الجزء الآخر منه أو الجزء الخلفي إلى مسافات كبیرة تصل إلى حوالى 5 ملایین كم مكونة ذیلا خلفا طویلا للغلاف .المغناطیسي الأرضى كما هو واضح في شكل الغلاف المغناطیسي الأرضي، حیث یعمل على حمایة الغلاف الحوى الأرضى من الجسیمات بالتسمیة في حالة حدوث انفجار عنیف في الشمس فإن سحابة من الدقائق المشحونة تتحرك إلى الفضاء الخارجي هاربة من جاذبیة الشمس وإذا كانت الأرض في مسار هذه السحابة فإنها تصلها بعد یومین. 

طبقة المیزوسفیر أو الطبقة الوسطى

تسمى طبقة المیزوسفیر بالطبقة الغازیة التي عندها یبدأ احتراق الشهب والنیازك لیكتمل احتراقه في طبقة الأوزونوسفیر، فعندما یدخل النیزك الصغیر حجما إلى الطبقات العلیا من الجو تزداد درجة حرارت ه إلى ٣٠٠٠ درج ة مئویة نتیجة الاحتكاك، ثم یدخل إلى هذه الطبقة، فتفاجئه درجات الحرارة الأقل من 100 درجة تحت الصفر فیتحطم ویتحول إلى أجزاء، تحترق وتتلاشى في طبقة الأوزونوسفیر. 

وطبقة المیزوسفیر هي الطبقة التي تلي طبقة الهستراتوسفیر وتمتد من ارتفاع 56 كم إلى حوالى 90 كم فوق سطح البحر أى بسمك حوالى 4 كم. تتمیز هذه الطبقة بالفروق الكبیرة في درجات الحرارة من حوالي 100 درجة مئویة تحت الصفر، والتي تعتبر أقل درجة حرارة في الغلاف الجوي ككل، لتزید مع الارتفاع حتى تصبح الحرارة في أعلى هذه الطبقة إلى درجة الصفر المئوي في أعلى هذه الطبقة، راجع الشكل ٩ .

في طبقة المیزوسفیر یتم احتراق الشهب الكونیة القادمة إلى الأرض والتي یصل بعضه إلى سطح الأرض على هیئة نیازك صغیرة. في الغالب یستخدم علماء الأرصاد الجویة هذه الطبقة في إرسال ووضع المناطید الخاصة به م التي تطلق یومیا من الأرض لأخذ بعض المعلومات عن الغلاف الجوي. 

تصل كثافة الغلاف الجوي في هذه الطبقة حوالى ٠٫٠٠٠٧ ٪ من كثافة الغلاف الجوي عند سطح الأرض، وهذه الكقافة تكون متغیرة نتیجة الم تغ یرات التي تح صل في هذه الطبقة بسبب التغ ی ر في النشاط الشمسي. تفصل المینیوبوز طبقة المیزوسفیر عن الطبقة التي تلیه الأیونوسفیر. ویطلق العلماء الأرصاد الجویة على At Middle -مناطق الستراتوسفیر والمیزوسفیر معا بالغلاف الجوي الأوسط.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات